“الأمن الوقائي” الفلسطيني يحذر منتسبيه من المشاركة في مؤتمر “دحلان” المشبوه بالقاهرة

“الأمن الوقائي” الفلسطيني يحذر منتسبيه من المشاركة في مؤتمر “دحلان” المشبوه بالقاهرة

“الأمن الوقائي” الفلسطيني يحذر منتسبيه من المشاركة في مؤتمر “دحلان” المشبوه بالقاهرة

500-1

حذر جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الفلسطينية منتسبيه من المشاركة في المؤتمر الذي دعا له القيادي المفصول في حركة فتح النائب محمد دحلان لعقده في العاصمة المصرية القاهرة.

ونشر الجهاز عبر صفحته على “فيسبوك” تعميما “هاما” ذكر فيه أنه “استنادًا إلى القوانين والأنظمة واللوائح المعمول بها يحظر على منتسبي المؤسسة الأمنية التعاطي والانخراط في أي لقاء أو ورشة عمل أو تجمع يهدف إلى المساس بالمشروع الوطني والشرعية الفلسطينية الممثلة بالقيادة السياسية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها الرئيس محمود عباس”.

ونبه إلى “التحركات المشبوهة والمتجنحة التي برزت مؤخرًا من خلال الدعوة لعقد مؤتمر بالقاهرة تحت مسميات واهية ولأهداف شخصية تضرب المصلحة الوطنية العليا وتتساوق مع سياسات تهدف إلى تقويض المشروع الوطني”، مشددًا على أن الجميع “تحت طائلة المسؤولية”.

يشار إلى أن دحلان يعد مؤسسًا للأمن الوقائي في قطاع غزة منذ بداية السلطة الفلسطينية وعمل مديرًا له في القطاع منذ عام 1994 حتى عام 2003.

وكان دحلان أعلن يوم الأربعاء الماضي دعمه بكل قوة عقد “مؤتمر وطني شامل يمثل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية دون استثناء أو تمييز يكون سيد نفسه للتوصل إلى برنامج ورؤية سياسية شاملة وموحدة”. وفق ما ذكرت وكالة “صفا” المقربة من حماس.

وقال دحلان الهارب إلى الامارات على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن “التجربة أكدت بأن الحوارات الثنائية بين حركتي فتح وحاس، لم تعد هي الباب لإنهاء الانقسام الوطني، وقد آن أوان البحث عن آلية عم جديدة تؤدي الى وضع آليات مناسبة لما تم الاتفاق عليه منذ وثيقة الأسرى عام 2006 التي حددت الإطار السياسي والتنظيمي لوحدة وطنية حقيقة وما تلاها من اتفاقات.

اترك تعليقاً