أنا والعروبة وصحاري الزيت (1) فهد سيف العجمي

أنا والعروبة وصحاري الزيت (1) فهد سيف العجمي

أنا والعروبة وصحاري الزيت (1) فهد سيف العجمي

فهد سيف العجمي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إهداء  وتقديم …

 

أهدي هذا الجهد المتواضع لـــ

معلمي الأول والدي رحمة الله …

المعلم الكبير الزعيم الخالد جمال عبدالناصر

أسأتذتي  د.عصمت سيف الدولة ..و..فريد عبدالكريم

…..

لست محترف كتابة..

ولا متخصص في اللغة العربية ..

لذا   أحترت في كيفية كتابة هذة المقدمة ..

هذا الكراس الصغير هو خلاصة تجربة عمرها 36 عاما في العمل القومي

أبتدأتها وعمري 18 عاما وها أنا أكتب هذة السطور وعمري 54 عاما…

أ أجتهدت خلال هذة السنوات أن أكون مثاليا على الأقل تجاه ضميري وقناعاتي..

وأن أمارس ما أؤمن به على أرض الواقع ..

وفقت في أشياء وأخطأت في أخرى ..

لكن ما أنا متأكد منه هو أنني لم أخذل مبادئي في أية لحظة من لحظات حياتي كلها

..هذا الكراس أهبكم فيه بعضا من عمري ..

لذا أتمنى أن تقرأوة كما يقرأ الأحرار الذين  يفكرون وهم يقرأون ..

إذا كنت ستقرأة ولديك قرار مسبق برفضة فلا أنصحك بقرائته!

 

فهد

 

 

في شهر سبتمبر 1968  دخلت المدرسة الإبتدائية وفي أول يوم دراسي وخلال طابور الصباح تمت أول مصافحة مع العروبة حين سمعت (تحيا الأمة العربية ) ورحنا نرددها يوميا ..وأنتابني حينها شعور غريب تجاه هذة (الأمة العربية)! وعندما عدت للبيت في ظهيرة اليوم الأول للمدرسة بادرت والدي رحمه الله بسؤال .. من هي الأمة العربية؟ ولماذا نحييها في طابور الصباح بالمدرسة؟؟ فكان أن ضحك وطبطب على كتفي وسألني ساخرا أنت عربي أو أعجمي ؟؟ فأجبته أنا عربي عجمي! بس مو أعجمي!! فباغتني بالقول أمك في البيت هي والدتك وأمك وأم كل العرب هي الأمة العربية! فسألته: كم عدد العرب؟ قال ليش تسأل كم عددهم؟ قلت علشان أعرف شلون جابت هالعيال كلهم!!!

ضحك وقال ملايين يا ولدي بس ما أعرف عددهم بالضبط كم! تركت والدي ورحت أكل الغداء حتى ألحق على تجليد الكتب  وحل الواجب!! والعصر لعبت مع أصدقائي وبعد المغرب تعشيت ونمت مبكرا من الإرهاق..وفي ثاني يوم بالدراسة تفأجأت بمدرس اللغة العربية يكلمنا عن (الأمة العربية)! ويقول لنا  نحن جزء من الأمة العربية وعدد البلدان العربية كذا وعدد السكان كذا  وزعيم الأمة العربية جمال عبدالناصر الخخخ وفجأة قال قوم فوقفت قال :شنو أسمك؟ قلت فهد منو أمك في البيت قلت والدتي فقال منو أمك وأم كل العرب قلت الأمة العربية قال شاطر من وين عرفت المعلومة قلت من أبوي قال لي سلم على أبوك! المدرس كان لابس بدلة أفرنجية ومن كثر ما نهاب من المدرسين لم نكن نرفع عيوننا فيهم! لذا لم أنتبه لشكله كثيرا.. في عصر نفس اليوم كنت جالس عند والدي في ديواننا وزارنا رجل يشبه المدرس ولكنه لابس الدشداشه والغترة والعقال! فجلس وقمت أصب له القهوة فقال لي فهد ما عرفتني فقلت له لا قال أنا اللي اليوم سألتك عن أمك في البيت وأم كل العرب! فتبسمت وخفت بنفس الوقت فهو دائما يحمل معه خيزرانه بالمدرسه! راحت أيام معدودة وفي صباح يوم 28 سبتمبر كنت ذاهبا للمدرسة مشيا على الأقدام وفي منتصف الطريق وجدت الطلاب الكبار راجعين وسألوني وين رايح ما فيه مدرسة اليوم عطله! جمال عبدالناصر مات! رجعت البيت ووجدت كل أخواني متواجدين ووالدي أيضا! وكان بالديوانية ومعه مجموعة من أصدقائه وكان الحزن مسيطر على الجميع بسبب وفاة عبدالناصر أبو العرب كما يسمونه! وكانت هذه ثاني مرة أسمع أسم جمال عبدالناصر في حياتي…وتفأجأت بألأساتذه جميعا في أول يوم دوام يطلبون منا الترحم وقراءة الفاتحه على عبدالناصر!

بل أن مدرسة اللغة العربية طلب منا أن نتكلم عن عبدالناصر رحمه الله في موضوع التعبير.. وكرس حصة كاملة عن مأثر عبدالناصر إنجازاته وكان المدرس كويتيا جهراويا ! وأعطاني درجة التعبير كاملة لمجرد أن كتبت جملة واحده(عبدالناصر أبو العرب)!

… للحديث بقية …

 

اترك تعليقاً