عميدة أسيرات الأحواز فهيمة البدوي تتعرض للتعذيب من قبل عناصر السجن

عميدة أسيرات الأحواز فهيمة البدوي تتعرض للتعذيب من قبل عناصر السجن

عميدة أسيرات الأحواز فهيمة البدوي تتعرض للتعذيب من قبل عناصر السجن

فهمية البدوي

عميدة أسيرات الأحواز فهيمة البدوي تتعرض للتعذيب من قبل عناصر السجن

ونقلها إلى المشفى بعد تدهور حالتها الصحية

تعرضت المناضلة فهيمة البدوي عميدة أسيرات الأحواز إلى التعذيب المفرط من قبل عناصر سجن ياسوج مما تسبب في تدهور حالتها الصحية ونقلها إلى المشفى.

وأكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعرض المناضلة فهيمة البدوي عميدة أسيرات الأحواز إلى الضرب الشديد وذلك بعد مشادة كلامية مع إحدى ضابطات سجن مدينة ياسوج التي تدعى ب”آمنه فولادي”، يوم 2-يونيو-2016 مما تسبب في فقدان وعيها.

وأضافت المصادر أن الأسيرة فهيمة البدوي نقلت إلى المشفى ولاتزال ترقد هناك نتيجة حالتها الصحية غير المستقرة، كما منعت إدارة سجن ياسوج الأسيرة فهيمة البدوي من التواصل مع أهلها وبنتها الوحيدة “سلمى” التي لم تراها منذ فترة طويلة.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة فهيمة البدوي في 28 فبراير 2006 إذ أصدرت عليها محكمة ما تسمى بالثورة في مدينة الأحواز العاصمة حكما بالسجن بمدة 15 عاما مع النفي إلى سجن مدينة ياسوج عاصمة إقليم كهجيلويه وبوير أحمد بتهمة “محاربة الله ورسوله” من خلال الانتماء لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز والمشاركة في أعمال مناهضة للاحتلال الفارسي في الأحواز.

يذكر أن الأسيرة فهمية البدوي تبلغ من العمر 33 عاما وهي أرملة الشهيد القائد علي المطيري قائد “كتائب الشهيد محي الدين ال ناصر” الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي أعدمته سلطات الاحتلال في 19 ديسمبر من عام 2006.

وتعتبر الأسيرة فهمية البدوي وهي معلمة في المرحلة الإعدادية، من أهم كوادر حركة النضال العربي حيث كان لها دورا كبيرا في العمل ضمن صفوف الحركة داخل الأحواز المحتلة. وترافق اسمها مع مصطلحات التحدي والصمود للمرأة الأحوازية التي تساند الرجل في ساحات النضال ومواجهة الاحتلال الفارسي.

كما يعرف عن الأسيرة شجاعتها ورباطة جأشها اثناء الاستجواب في أقبية المخابرات الفارسية على الرغم من أنها في ذلك الحين كانت حاملة في شهرها الثامن وانجبت بنتها الوحيدة سلمى في زنازين المخابرات.

 

اترك تعليقاً